المحامي محمد منان “شيخ إسماعيل زاده”

المحامي محمد منان “شيخ إسماعيل زاده”

mohami

المحامي محمد منان، من مواليد 1926 قرية بيك أوبه سي Gundî Bêkê. حصل على إجازة الحقوق عام 1952، وشهادة اختصاص في الحقوق العامة من الجامعة السورية “دمشق” عام 1953. انتسب إلى نقابة المحامين بحلب عام 1953، وسجل أستاذا في عام 1955. وحسب تعبيره كان له شرف الدفاع عن السياسيين الأكراد: عثمان صبري والدكتور نورالدين ظاظا ورفاقهم أمام المحكمة العسكرية العليا في دمشق في أواخر عام 1959، وكذلك الدفاع عن جميع المحالين إلى محكمة أمن الدولة العليا في قضايا مماثلة.

 

يقول الأستاذ رشيد حمو عنه، إن المحامي محمد منان قال في معرض دفاعه عنهم أمام محكمة أمن الدولة العليا في عام 1961، كلمة بدأها بقوله: ياسيدي الرئيس، إذا كنتم تحاكمون اليوم موكلي هؤلاء، فاعلموا بأنكم تحاكمون صلاح الدين في قبره، لأن هؤلاء أحفاد صلاح الدين…

انتخب الأستاذ محمد منان ممثلا عن مدينة عفرين في انتخابات الاتحاد القومي التي جرت أيام الوحدة المصرية السورية 1958–1961، من بين اثني عشر ممثلا للمدينة. وبعد نجاح حركة الانفصال، كان ضمن وفد كردي زار رئيس الجمهورية الجديد. وفي انتخابات كانون الأول عام 1961 نجح نائبا عن منطقة عفرين. وبين أعوام 1969و 1972 انتخب أمين سر لنقابة المحامين في حلب، واختير بهذه الصفة ممثلا للنقابة في المكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب، ومثل النقابة بهذه الصفة في أكثر من مؤتمر ومحفل حقوقي عربي ودولي.

في عام 1973 خاض انتخابات مجلس الشعب على القائمة الريفية المتحدة إلى جانب ممثلي الحركة الكردية، دون أن يفوز أحد منهم لأسباب تعلقت بحيثيات الانتخاب. وفي الفترة ما بين 1976 و 1988، انتخب ومثل فرع نقابة المحامين بحلب في مؤتمرات داخل القطر وخارجه، واختير خلال هذه الفترة عضوا في لجنة تدريب واختيار المحامين لدى فرع النقابة بحلب.

في عام 1978 انتخب ممثلا لمنطقة عفرين في مجلس الشعب على قائمة الجبهة الوطنية التقدمية، لدورة واحدة.

يقيم الأستاذ محمد منان في مدينة حلب، ويتردد إلى قرية ديرسوان للإشراف على أملاكه. وهو يهتم بدراسة التاريخ والفلسفة والعلوم الاجتماعية، ويقول بأن له مخطوطا يتعلق بالقضية الكردية في الشرق الأوسط.

 

د. محمد عبدو علي

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.