المطرب جميل هورو – عفرين

jamil-horo

المطرب جميل هورو      

اسمه جميل رشيد بن هورو، ولد عام 1932 في قرية Se’rîncek التابعة لناحية بلبل. كان في بداية حياته متدينا حافظا للقرآن، ويرعى شؤون مجموعة من مريدي الشيخ محمد شيخ حيدر والد شيخ رعبو المعروف في المنطقة.

وعندما اكتشف المحيطون به جمال صوته، شجعوه على الغناء، فاستأذن شيخه، وبدأ بالغناء في بعض المناسبات، ثم ترك الحلقات الدينية رويدا رويدا. كما بدأت الميول القومية تتبلور لديه، خاصة بعد عودة الزعيم الكردي مصطفى البارزاني إلى العراق سنة 1958. فاعتقل وأودع السجن لعدة اشهر بسبب ميوله تلك ، فلجأ على أثرها مع أسرته إلى تركيا، ومنها إلى العراق، وهناك رعاه البيشمركه، وأسكنوه بلدة زاخو. وبعد توقيع اتفاق السلام سنة 1970 بين الأكراد والحكومة العراقية، واستلام الرئيس حافظ الأسد الحكم في سوريا، عاد إلى بلاده وتنقل في السكن ما بين حلب وعفرين.

كان لجميل هورو صوت قوي وعذب، ولديه صدق في الأداء. فغنى الأغاني الكردية الملحمية مثل Memê Alan  والأغاني العاطفية التقليدية مثل  Meyro Meyrem إضافة إلى الأغاني القومية، وأشهرها أغنية الأغنية القومية المعروفة حول شيخ سعيد پيران. أما أعذب أغانيه فهيMemê Alan  التي أداها مع المطربة الكردية المشهورة المرحومة “عيشه شان” حينما كان لاجئا في تركيا.

ومن الجدير ذكره أن جميل كان يرتجل بعضا من أغانيه على عادة الفنانين الشعبيين. وهذا مقطع من أغنية “بارزاني” التي ألفها، وغناها بعد وفاة ملا مصطفى البارزاني عام 1979:

أيها الرفاق، أيها الكرد                                     Hevalno kanî,  kurdino kanî              أين أسد الجبال أين بارزاني                              Wa şêrê çiya kanî BARZANÎ

القدر الغدار هدَّ ديارنا                                         Feleka neyar mala me danî

لأن الكرد بدونك عانوا كثيرا  Ji ber ku kurda bê te pir êşek dîn                                       في هذه الدنيا الفانية                                                                Li va dinya fanî
استقر به المقام أخيرا في بلدة جنديرس وعمل في مهنته النجارة. وتوفي فيها بتاريخ 20/9/1989 بداء السكري، ودفن في مقبرة زيارة حنان. خلف جميل هورو أربع بنات وخمسة ذكور، يقيم أغلبهم في بلدة جنديرس. ويمارس بعضهم هوايات الغناء والعزف على الطنبور.

د. محمد عبدو علي

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.