المغني رشيد معم چوچان

المغني رشيد معم چوچان

ma3em

ولد الفنان الشعبي رشيد في قرية كوتانلي Kotana في عام 1926. ومحمد هو اسم والده وجده، ويلفظه الأكراد “معم”، أما چوچانÇûçan  فهو لفظ تصغير وتحبب لدى الأكراد. عائلته من قدماء سكان القرية، فالدار التي يسكنها شقيقه الأكبر واسمه محمد “معم” من بناء عام 1850م، كما دون على واجهته.

بدأ رشيد الغناء وهو في السادسة عشرة من عمره، وتلقى دروسه الأولى في الغناء من والده الذي كان يعمل ضمن قوافل نقل البضائع بالجمال، ومن المطربين Ĥes Nazî و ‘Evdê Şe’rê، ومن ‘Elî Zenûbê  وثلاثتهم من قرية ناز أوشاغي.

تعلق رشيد بالغناء أكثر بفضل زميل له يدعى “محمود”، من منطقة كوباني “عين العرب”، وكانوا قد خدموا سويا في الجيش الفرنسي أثناء الحرب الكونية الثانية في فلسطين ومصر وليبيا. فتعلم رشيد منه أغنية Saliĥê Naso kurê Saliĥ begê كلمات وأداءً. وأثناء وجوده في الجيش ألف أغنية طويلة عن معاناته وأشواقه لأهله ومحبوبته.

من مواهبه قدرته على السرد والتأليف أثناء الغناء Tekirme، وهو نوع من التباري الفني يمتد لساعات أحيانا.

بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية عاد رشيد إلى قريته، وتابع هوايته الفنية، وحضر الأمسيات التي كان يغني فيها المطربون المعروفون في ذلك الوقت من أمثال: Kundir و  Xelîlê Rebeno وهما من قرية ناز أوشاغي، و  Xelîlê Bûd و Mistê Qulûz و Ĥesenê Bicê  من قريةQerqîna  وكانوا من الفنانين القديرين والمعروفين في نواحي بلبل وكلس في النصف الأول من القرن العشرين.

ومن الأغاني الملحمية الكردية التي غناها وأحبها كثيرا، والتي لايتردد في غناء مقاطع منها على شرف ضيوفه بصوت لايزال يحتفظ بحيويته وعذوبته رغم بلوغه سن الخامسة والسبعين، هي :

Delal,  ‘Ereba Saliĥ  begê, Ûsibê şerî, Memê ‘Ewan, Osmanli, Gênc Osman  Cebelî,  Xemê Zalim “Dêrsim”,والتي بطلها Eĥmedê Zilîfê وأغنية Dêli begê Narîn وهي تروي قصة ملحمية لعشيرة چقلي Çeqelî الكردية. وكان أول تسجيل لأغانيه سنة 1961.

 

د. محمد عبدو علي

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.