حادثة حريق سينما عامودا

ذكرى مجزرة سينما عامودا 13 من تشرين الثاني عام 1960

حريق سينما عامودا

راح ضحيتها 283 طفلا /باعمار تتراوح بين 6-12 سنة / من أبناء مدينة عامودا الكردية الذين تم دعوتهم بناءا على طلب مدير ناحية مدينة عامودا لحضور فلم بعنوان ” جريمة في منتصف الليل ” في سينما عامودا بغية دعم ثورة الجزائر من خلال جمع التبرعات  وكان عدد الحضور 500 طفل من طلاب مدرستي المتنبي و الغزالي مع العلم أن السينما يتسع فقط ل ٢٠٠ شخص .

اشتعل  الحريق في المحرك القديم للسينما , لبّ النار في البناء و الاثاث فتتدافع الأطفال للباب و كان سببا في اغلاق الباب و كانت النتيجة  احتراق الأطفال في السينما و تفحم الجثث فكانت الفاجعة, واستطاع الشهيد محمد سعيد آغا الدقوري من انقاذ أكثر من 12 طفل.

لم يفتح أي تحقيق في المجزرة لحد الآن

 

هذه اللوحة المنشورة من قبل الجريدة الإيطالية دومينيكا دل كورييري،تعبر بكل دقة عن هول الكارثة التي جرت في عامودا عام
هذه اللوحة المنشورة من قبل الجريدة الإيطالية دومينيكا دل كورييري،تعبر بكل دقة عن هول الكارثة التي جرت في عامودا عام

 

 

 

صور متعلقة بحريق سينما عامودا

ذكرى حريق سينما عامودا
ذكرى حريق سينما عامودا – الأهالي على قبور أطفالهم
ذكرى حريق سينما عامودا
ذكرى حريق سينما عامودا
ذكرى حريق سينما عامودا
ذكرى حريق سينما عامودا- أطفال يقرؤون القرآن على أصدقائهم الشهداء
ذكرى حريق سينما عامودا
ذكرى حريق سينما عامودا
ذكرى حريق سينما عامودا
ذكرى حريق سينما عامودا
ذكرى حريق سينما عامودا
ذكرى حريق سينما عامودا

amuda2

amuda

amuda-cinema02
موظفي السينما
amuda-cinema6
ابعاد سينما عامودا بالأمتار
ذكرى حريق سينما عامودا - الأهالي على قبور أطفالهم
ذكرى حريق سينما عامودا – الأهالي على قبور أطفالهم
amuda-cinema09
ضحايا الحريق
amuda-cinema14
شهداء سينما عامودا
amuda-cinema20
تمثال الشهداء في عامودا
amuda-cinema267
محرك السينما

amuda-cinema06 amuda-cinema011 amuda-cinema12 amuda-cinema13 amuda-cinema15 amuda-cinema16 amuda-cinema17 amuda-cinema18 amuda-cinema19 amuda-cinema24 amuda-cinema27 amuda-cinema49

444

بواسطة admin

الموسوعة الكردية الحرة

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.