رشيد رسول حجي رشيد – عفرين

رشيد رسول حجي رشيد

ولد رشيد حجي رشيد بن رسول في قرية علمدار من أعمال ناحية راجو في عام 1905. درس على يد الخوجه رشيد كدرو من قرية أبين. كان يتقن اللغة العربية. فأصبح خوجه ويدرس التلاميذ في قريته علمدار عام 1931–1932. وكان يطالع الكتب المتوفرة آنذاك أيضا، ويلفت أنظار المحيطين به على مظالم الفرنسيين.

ترسخت في ذهنه فكرة القيام بثورة مسلحة ضد الفرنسيين وطردهم من البلاد، فقام بادئ ذي بدء ببيع أملاكه لتوفير أموال تساعده في القيام بثورة مسلحة، وأيده أناس كثيرون، أمثال عثمان حمو مصطفى من قرية چنجلي، وسينو من قرية كاونداGewenda ، وشيخو مصطفى من قرية دودى Dodê، وكان له أنصار في تركيا أيضا، وبدأوا يتجولون في قرى المنطقة لجمع المؤيدين، واشترى الأسلحة والعتاد استعدادا للمقاومة. ثم اتصل مع المدعو رشيد إيبو من بلاليكو Bilêlko الذي كان من قوات “الچته” قديما، إلا أن علاقتهم لم تدم طويلا.

جرى قتال بينه وبين الميليشيا التابعة للقوات الفرنسية قرب قرية “زركا”، وأدى إلى مقتل أحد عناصر الميليشيا، فجاءت قوة فرنسية كبيرة إلى قرية “علندار”، أرهبت الناس، وهددت بحرق القرية وممتلكاتها إن لم يستسلم “رشيد”، مما اضطره هو ومرافقوه إلى تسليم أنفسهم، فنقلوا إلى سجن بيروت في عام 1935. ثم أعدم رشيد في الشهر العاشر من سنة 1936، كما حكم على رفاقه: عثمان حمو مصطفى، وسينو بالسجن المؤبد، ولقيا حتفهما في السجن، وحكم على شيخو مصطفى بالسجن عشرين عاما لصغر سنه. وتوفي هذا الأخير سنة 1991. وهكذا تم إخماد حركة مسلحة مناهضة للفرنسيين في جبل الأكراد، وهي لاتزال في المهد.

د. محمد عبدو علي

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.