عدنان حمو عمر

21

عدنان حمو عمر
ــــــــــــــــــــــــــ مواليد1965 كوردان جنديرس/ عفرين .. ويقول الصديق والفنان (عدنان عمر) في سيفيه التعريفي؛ “.. دخلت إعدادية جنديرس وبسبب الظروف لم اكمل تعليمي”ويضيف “متلي متل أي شب كوردي ومؤمن بقضية شعبه تعرفت على البارتي 1980 ثم كنت في صفوف الإتحاد الشعبي ومن ثم توقفت عن العمل السياسي لغاية 2011 إلى أن كان عملي السياسي في صفوف حزب آذادي والآن في صفوف البارتي”.

وأيضاً وعن تجربته الفنية فقال؛ “فنياً ترعرعت في بيت فني وكوني أصغر واحد من الإخوة فقد تأثرت باﻷغاني الفلكلورية وذلك من خلال صوت والدتي وإخوتي وأقول: لي كل فخر أن أشرب من ذاك النبع الصافي، كون والدتي هي إبنة عملاق التراث الكوردي (إبرامة تركو) الذي نرى وبحسب جميع المعلومات واﻷدلة الموجودة لدينا والتي أخذنا من والدتنا أيضاً بأن _ذاك الفنان الشعبي إبرامه تركو_ قد فرغ نفسه لتعلم المقامات وأصول الغناء وذلك مع الفنان (أوسبه برازي) .. وللعلم فقد زاره الكثير من الفنانين الكبار ومن أجزاء كوردستان الأخرى وبذلك أصبح لديه مخزون هائل من الفلكلور وأستطيع أن أقول وبكل ثقة وثبات؛ بأن الراحل (إبرامه تركو) كان مدرسة حقيقية للغناء التراثي العفريني وقد تعلم الكثير منه أصول الغناء وأنا واحد منهم حيث في بداياتي كنت أغني في أوساط جيلي والشخص الذي شجعني علي الغناء _في ذاك الوقت_ هو صديقي العزيز والذي ﻻيفارق خيالي رغم مرور السنين الطويلة على وفاتة؛ ألا وهو المرحوم الفنان (محمد صبري) حيث وفي سنة 1990 أصبحت عضو في فرقة آرمانج وقد كنت أنقطع عن الفرقة لفترات بسيطة وذلك نتيجة الخلافات داخل الفرقة ومع ذلك فإنني وحتى مغادرتي سورية كنت أمارس عملي داخل الفرقة”.

وبخصوص نشاطه ومشاركاته الفنية يقول: “لي مشاركاتي وبكل الأعوام في أعياد نوروز وذلك إن كان بصوتي مع الفرقة _أي فرقة آرمانج_ وأحياناً لوحدي وبأسمي وكذلك لي ألبوم واحد مشترك مع الفنان أبو صلاح وقد صدر عام 2000 وأيضاً لي لقاءات تلفزيونية مع روج تفي _سابقاً_ وروناهي تفي (مرتين) وأخيراً مع TRT kurdi وسوف يعرض خلال هذا اﻷسبوع وتحديداً يوم اﻷربعاء _وقد عرض اللقاء؛ كون الرسالة قديمة_ وكذلك لي لقاء آخر مع قناة Astirk TV الكوردية وأخيراً أقول: بأن السبب في قلة عملي الفني هو كوني كنت موظف (مستخدم مدني لدى المؤسسة العسكرية) وبسبب أن في بلدنا كل شي ممنوع وأن عملي ذاك كان مصدر رزقي وأوﻻدي الوحيد فكنت مضطر إلى إهمال موهبتي الفنية ومع ذلك فلي مساهمة في جمع الفلكلور مع بعض اﻷصدقاء وهم أكادمين في الموسيقى وأنا أحاول أن أكتب قدر المستطاع .. وأخيراً كل الشكر والتقدير لك أستاذ بير وبارك الله بجهودك النبيلة والراقية على ما تقدمه من جهد تجاه أهلك وناسك لكي يتعرف الآخرين على مثقفي و مبدعي عفرين وللعلم هناك الكثير ممن هم أبدوا مني؛ كوني ﻻ أملك شي مقابل الكثيرين من أهل الفن والثقافة في عفرين”.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ونحن بدورنا نتقدم بكل الشكر والتحية للصديق والفنان الجميل (عدنان عمر) ونأمل له كل الموفقية والنجاح والتألق في خدمة المكتبة الموسيقية العفرينية والكوردية عموماً.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.