علي آغا زلفو (1871-1970)

ali-aga-zlfo

Elî Axa Zilfo: 1871-1957
من مشاهير وطني علي آغا زلفو (1871-1970)
كان الوطني الكوردي علي آغا زلفو (1871-1970)، من كبار أثرياء دمشق، ومن المناضلين في سبيل استقلال سوريا، انضم إلى الثورة السورية الكبرى عام 1925، وقد تعرض إلى السجن والنفي والتشرد في سبيل استقلال سوريا. في عام 1930، استقبل في داره بدمشق، زعماء الكورد المنفيين الى دمشق، ضحايا السياسة التركية والفرنسية معاً، ومن بين أولئك الأمير جلادت بدرخان، ممدوح سليم بك وانلي، قدري جان، دكتور أحمد نافذ وشقيقه نورالدين ظاظا، حمزة بك مكسي، عثمان صبري، محمد وأكرم وقدري وبدري أبناء جميل باشا الديار بكرلي، مصطفى وبوزان شاهين بك البرازي، حاجو آغا ورسول آغا وغيرهم من الوطنيين الكورد.. وكان منزله بمثابة منتدى يجمع فيه الشخصيات الكوردية المهمة، يتجاذبون فيها أطراف الحديث عن السياسة والقضية الكوردية…
الصورة: زهيرعلي آغا زلفو وحرمه اوسيمة مالك حمدي (ابنة الأميرة روشن بدرخان) وابنتهم شيرين.

 

بقلم: كونى ره ش

بواسطة admin

الموسوعة الكردية الحرة

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.