حسين كري بري Hussein Gire Pire

حسين كري بري Hussein Gire Pire
حسين كري بري Hussein Gire Pire

 حسين كري بري

شاعر و فنان تشكيلي

نسبة إلى قريته كري بري
الاسم الحقيقي :حسين احمد  من مواليد ١٩٨٩  قريته كري بري  – القامشلي – كردستان
يكتب الشعر وينشر نتاجه في المجلات والصحف والمواقع الشبكة العنكبوتية
ومن المجلات: بينوسا نو( القلم الجديد)، الفكر الحر الأردنية، مجلة المعارج، ومركز النور ، رابطة أدباء الشام ، صوت العروبة، دنيا الوطن، مجلة سورمي ، اتحاد طلبة الكورد في سورية ، الحوار المتمدن، دوغاتا، شهبا نيوز، كوليلك، ولاته مه،ملتقى الأدباء ومبدعين العرب، الركن الأخضر،وغيرها من المواقع
غير ذلك يجيد الرسم وينشر لوحاته في آش كروب.
– عضو في آش كروب كرسام،
ديوان شعري كانت قيد الطبع ولكن ظروف الهجرة والحرب والغربة كانت اقوى.
ومن قصائده:
رسالةً من شهيدٍ حيّ
18/07/2011
(إلى الشاعر محمد مجيد حسين*)
******كالعادةِ يتجولُ
بحثاً عن العملِ
بحثاً عن الماءِ
بحثاً عن قصيدةٍ
               يتقبلُ هذا الحضور
آهِ كم يتوقَ حنينَ البعادِ في الوجودِ
       ومن حسراتٍ
               من صوتِ قلمٍ
      ثلاثين سنة صار تسعة عقود
آهِ أيتها الأم
      أنجبتِ محمد حسين ورحلتي
     وحيداً تركتيه يسهرُ في وحشةِ الليلِ
       يجمعُ أحشاءه المحشمة
        في ساحات المعركة مع ذئاب القدرِ
        يجمعُ رفات رسائلهِ…..
         رسالةً إلى أنثى تدعى آخين…..
        رسالةً إلى ناطقٍ ملَّ من الصمتِ…..
        رسالةً إلى قبرٍ ملَّ من الموتى…..
       رسالةً إلى شارعٍ مكتظةٍ بوجوهٍ شاحبةٍ….
      رسالةً إلى أخٍ يبتسمُ قسراً كيلا يقول : أخْ…..
     رسالةً إلى اليدين الطاهرتين في صنع خبز التنور….
      رسالةً إلى قريةٍ تضاريسها الخيانة
                           مناخها وسهولها خائنة……….
             رسالةً إلى …..
                    رسالةً………..
                           رسالة…..
بداخله
      وهمٌّ وذعر
            وفوضى الأحساس
أُحِسُ بملكوت الكتابة
        يحوم ويبلغه بالرسالةِ….!
أُحِسُ
     في الوقتِ نفسهِ
             بأنه الأله المحسوس
يخالجهُ قشعريرة الهمومَ
         كلَّ ما مرَّ على جسرِ القامشلي
                             وصافح دوكر*
آهٍ أيتها الحاضرة رغم البعادِ
كم يحدثني عنكِ
          عن طريقتكِ في صنع القهوةِ
            عن حقيقةٍ أصبحَ حلماً
               عن حلماً أصبحَ حقيقة
                عن فاقةً في صلوات دوكر
                      عن أنصهار أواصر الرحمِ
                                     عن……
آهٍ كم يحدثني
               عن أشقائنا
                     الكادحون في الفقرِ
                       العازمون في الجبلِ
                        عن…..
وحينما الحديث
مبتسماً أراه
    يتربص أنزياح الأنحطاط
                          على الرّمقِ
*************
____________________________
*محمد مجيد حسين : شاعر سوري.
*القامشلي : مدينة في  شمالي شرقي سورية
*دوكر: قرية الشاعر محمد مجيد حسين
——————-
المسافات البعيدة
****
اشتياقي …..
للجوامد
ومقاعد الدراسة
وصباحيات فيروز
رسائلي الميتة ….
والممنوعة….
والبستان ……
وكلها نزيف تفكيري
في الصباح والمساء
الآن..
إنا في علبة جامدة
أتذكر أحياناً
ولا أتذكر …
قريتي والنهر الجراح المتقاعد*
أصبحت يابساً ببعد المسافة
وحينما أتذكر شيئاً
أزدهر
***
اشتياقي …..
هنا……. بكاء الجوع
العدالة ……!؟
الباقون ….. أمواتٌ
الموتى ……..ساذجون
وأنا ……خائفٌ
وكلنا في زاوية مظلمة
***
أحسُ بأني
مازلتُ خائناً يا أماه
ومازال كري بري يفتقدني
وأنا أفتقده …
أحسُ بأني
خرقتُ القواعد
ففي هذا الصباح
أبكرنا أنا وقلمي
لنسمع سيمفونية العصافير الصغيرة
على داليتنا المتجددة
فأرى لا شيء
أرى أني غارق في البعد
***
اليوم
حدثتني أمي
بالرغم من المسافات البعيدة
حذارِ
يا ولدي
من السقوط
من جوع أبناء آدم
ثم أدبرتْ …. وبكتْ
——-
الجراح : نهر كان يمر بقرية الشاعر ولكنها اصابتها الجفاف
كري بري : قرية الشاعر
******
2010
حسين كري بري
ومن بعض اللوحات
Hussein Gire Pire33
Hussein Gire Pire334

الاتصال بـ حسين كري بري :

Hussein.a@hotmail.com

https://www.facebook.com/husseinkrebre

بواسطة admin

الموسوعة الكردية الحرة

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.