نهوند يوسف Nahawand Yousef

الفنانة نهوند يوسف nahawand Yousef
الفنانة نهوند يوسف nahawand Yousef

نهوند يوسف
ــــــــــــــــــــــــ ولدت في ترمر؛ حيث كان والدها موظفاً في وزارة النفط هناك وبعد عام أنتقل والدها الى حقول النفط والبترول في الرميلان التابع لمنطقة القامشلي حيث مسقط رأسه في قرية تل شعير.

_ درست الابتدائية والإعدادية والثانوية في هذا الحقل _أي رميلان_ ونالت الشهادة الثانوية فيه، ومن ثم أكملت دراستها الجامعية فرع الهندسة المدنية في موسكو لغاية 1993 وبعدها أنتقلت إلى كندا والاستقرار فيها لغاية الآن ويضيف الصديق (سربست آرمانح) في رسالته التعريفية عن زوجته الفنانة (نهوند) بأنها؛ “تربت في عائلة وطنية وعائلة تحب الغناء و الفن والشعر حيث إنها تكون حفيدة أخ الشاعر الكبير جكرخوين، وكان والدها يعشق الغناء وكان يعزف فقط بين عائلته، وتأثرت نهوند بالشاعر جكرخوين في حب الوطن والصمود ومن أبيها الصبر والعزة والمسوؤلية، ومن هذا الجو الفني والشاعري أحبت نهوند الغناء والموسيقى”.

ويضيف كذلك “إن نهوند إنسانة مرهفة الإحساس وتنظر إلى العالم الخارجي ببراءة مطلقة كما إنها تُسخّر كل طاقاتها لإسعاد الآخرين، تعشق الغناء بعيداً عن الأضواء، يحمل صوتها نبرة حزينة تترجم خلالها أوجاع وآلام الوطن والإنسان؛ نهوند محبة للخير وتخفي معاناتها في داخلها لأجل إسعاد الآخرين وهي تحلم دائماً بالعودة إلى الوطن وأن تعيش في قريتي قوجمان لتكمل حياتها بين القرويين والبسطاء”. وبخصوص أعمالها الفنية يقول الصديق والفنان سربست؛ “أعمالها الفنية قليلة لكنها مميزة وأغلب أغانيها عن الوطن والإغتراب، شاركت معي بالغناء إبتداءً من روسيا وفي كندا حيث غنت معي بأول أغنية ثنائية عام 1997 ومن ثم بأغنية ثنائية أخرى عام 2002 وفي عام 2005 شاركت معي بأغنية ٌامشلو مع إبنتا لورين وأول ألبوم لها كان في عام 2009 تضمن (9) أغاني من ألحاني وكلماتها، عدى أغنتين هما من كلمات كل من الشاعرين؛ (جان كورد) و(نذير بالو) وأغنية للفلكور الكوردي العفريني pepûkê وذلك لحبها للفن العفريني المميز”.

ويقول أيضاً بخصوص نشاطها الفني؛ “وقد صورت ثلاثة أغاني من ألبومها” على شكل كليبات وهي: “ne ji te be 2010 ; çawa 2012 ; duxwazim 2015 وبعد تصوير أغنتين لها ونجاحها فيهما أُرسِلت لها بطاقة دعوة من قبل عازف الكمان الفنان جمال آمدي لفرقة دهوك الفنية لتسجيل وتصوير أغنية لإحياء الفنان القدير محمد شيخو المرحوم
والآن هي تحضر لمشروع ألبوم جديد إن توفرت الشروط الكافية للإنتهاء من تسجيلها .. وأخيراً أنقل إليك أستاذ بير آحر التحيات والشكر من الفنانة نهوند مع التمنيات لك بالتوفيق والخير”. وبدوري أشكر الأخت والصديقة نهوند وزوجها الصديق الفنان سربست آرمانج وإبنتهما لورين وكل العائلة وعلى رأسها شاعرنا القدير (جيكرخوين) فقد قدمتم وما زالتم تقدمون الكثير للأدب والثقافة الغناء الكوردي، فكل الوفاء والتقدير لكل الراحلين وكل التحية والمحبة والمزيد من التألق لكم على دروب الغناء والثقافة الكوردية مع أجل التقدير والمحبة.

 

المساهمون :

بير رستم

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.